المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2011

كادر

صورة
هي ليست خطوات كثيرة لكنها صعبة.
الوصول.
الوصول ليس بالبساطة و لا بالسهولة التي نتخيلها.
الوصول يشترط عمليات بيلوجية صعبة و خطيرة مثلها مثل فصل التؤام السيامي الملتصق من الرأس. لكن في هذه الحالة الإلتصاق في منطقة أكثر حساسية و يحتاج إلى جراحة أدق و أعمق.
مشهد 1
يجلس أطفال على الأرض أمام التلفزيون يشاهدون فيلم  The Curse of the Jade Scorpion تدخل الأم و تقول "أووووف. وودي آلن ده مقرف. بكرهه بجد!! حولوا و النبي و هاتوا حاجة تانية". قطع.
على مدار سنوات لم يشاهد هؤلاء الثلاثة هذا الفيلم من أوله لأخره أبداً. دائماً فقط في مشاهد مقطعة.
مشهد 2
يجلس نفس الأطفال – الأن فتيات و آنسات – و يشاهدن  Hollywood Ending تدخل الجدة و و تقول أنها تكره وودي آلن لأنه أقام علاقة جنسية مع إبنة زوجته بالتبني.

حدوتة

"وانص أبون أيه تايم...ذير واز سري براذرز..."
قاطعتها للمرة الثالثة و هي لازالت في البداية. بتقول يا هادي.
قالت بصوتها الرفيع الناعم "ثير وير ثري براثرز." ثم "و لا إيه؟"
نظرت إليها و هي تريد أن تقتلها و حاولت الإبقاء على الهدوء الذي لا وجود له. "أمال أنا قلت إيه؟ يا حبيبتي؟؟؟"
"أعتقد إنتِ قريتها غلط و قلتي "واز " بدل "وير". مش متأكدة".
لكنها هي كانت متأكدة من شيء واحد و هي أنها لو أستطاعت لطبقت في مزمار رقبتها الناعمة البيضاء. نورا البيضاء الملساء.
بدأت من جديد.
"وانص أبون أي تايم. ذير وير سري براذرز. ذي سري أوف ذيم وير برينسيز, سونز أوف زي كينج أو ذي لاند..."
"معلش أنا أسفة بس إنتِ متأكده إنهم أولاد الملك؟ دي أنهي حدوتة فيهم؟ أصل أنا قرياهم كلهم و مفيش واحدة كده. إتأكدي بس و النبي"
تملكت نفسها من أن تقذف عليها الكتاب الصغير و تطفشها للأبد.
"أيوه متأكده. أمال هقلف؟؟؟؟ لو سمحتي كفاية مقاطعة!!"
سكتت نورا و أكملت هي في القراءة تتلعثم عند كلمة صعبة و نورا تصححها و هي تهمس لمن يجلس بجانبها. و طبعاً من …

Water Babies

Once upon a time there was water
It filled everything. Spaces. Places in between toes.
It came to her in plenty. Placentas filled with blue. Bellies filled with too much – water after a meal that leaves her hungry but nauseas. There is no room for air.
It begins with dreams.
Not crowded. Hugged. A miniature of the Twins. Not facing outwards but facing each other. Swimming in blueness. Blue she has only thought of – starry starry blue. Swirling blue. Sleeping blue. Both hugged in blue, hugging the other in the softness of a wall-less womb. Between them, their curls awoke, reaching for other stray strands to braid with. Braiding and curling silk and rope. Keeping them steady in blue.
In the blues.
He sank. Lower and Lower. Deeper into where should could not swim. It was too shallow. She tripped over the waves. He fell into the pillow of nightfall, she was of dawn. As he sank, he tugged and tore. Her hair flew sprawled around her not used to having no shape.
Her curls straightened in an attempt t…