بيان المعتصمون في التحرير 19 نوفمبر

مستمرين في الثورة

رجعنا تاني للتحرير، عشان لسو وبرغم مرور 10 شهور على تنحي مبارك المجلس العسكري والداخلية بيتعاملوا مع احتجاجاتنا بالدنطق نفسو، منطق العنف والسحل.
بدل ما المجلس العسكري يحل مشاكل مصابيين الثورة ويوفر لذم العلاج المحترم، استخدم القوة والأمن الدركزي لفض اعتصامهم السلمي، يعني مصابي الثورة يضربوهم بالرصاص والخرطوش في نفس الوقت إللي مبارك والعادلي فيو بيتعالجوا على نفقة الدولة أحسن علاج وهما في سجونهم.

في الحقيقة اللي بيحصل ده جزء من الثورة المضادة اللي بتتم بتدبير وتحريض وقيادة من المجلس العسكري، فبعد ثورة قامت عشان الحرية ولقمة العيش، بقى واضح إن في مخطط لعقاب الشعب عشان ماحدش يطالب بحقوا تاني؛

  •  أداء الداخلية والأمن في القمع والتعذيب زي ما ىو زاد عليو حالة من الانفلات الأمني المتعمد عشان الناس تحس بالفوضى ويبقى اللوم موجو باستمرار للثورة والثوار.
  •  الاقتصاد لسو منحاز للأغنياء على حساب الفقرا، والأسعار مافيش نية لضبطها، يعني بدل ما الثورة ترجع للناس حقوقها، الناس تزيد عليها الضغوط الاقتصادية ويحسوا إن الثورة جات عليهم بالخسارة.
  •  الإعلام الرسمي لسو بيشوه الحقائق وبيطلع المجرمين ضحية، وبيعمل كل حاجة عشان يشعلل الصراعات بين أطياف المجتمع ويلهي الناس عن حقوقهم ومشاكلهم.

يعني ببساطة المجلس العسكري لسو منفرد باتخاذ القرار، وبيتحرك في كل الاتجاىات إلا في الاتجاه الصح للثورة، وكل يوم المجلس العسكري بيستمر في السلطة بيبعدنا أكتر وأكتر عن اىداف ثورتنا وعن شكل المجتمع الجديد إللي بنحلم بيه.

إحنا موجودين في ميدان التحرير وفي كل ميادين مصر وشوارعها لغاية لما السلطة فعلاً تبقى للشعب، لغاية لما نبني نظام جديد يطلع من قلب الناس ويعبر عنا وعن 
مطالبنا

الثورة لسه مستمرة لتحقيق
العيش والحرية والعدالة الاجتماعية لكل المصريين

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

زرع بصل

من البحر

Perhaps, Hands